السبت، 27 يوليو، 2013

في الطريق إلى ...



 
 
 
 
 
 
 
هو و الآخرون في طريقهم نحو المدينة الفاضلة .
أحدهم( في منتصف الرحلة) استوقف الجميع بقوله: " علينا أن نترك أحقادنا خارجاً "
تلقى أحدهم نصيحته و قتلهم جميعاً !



4 التعليقات:

الكاتبة والإعلامية فاطمة العبيدي يقول...

للأسف الحاقدون هذا اليوم لم يعد لهم علامات لنعرفهم بها فقد يكونوا أقرب الناس إلينا ونحن لا نعلم

بجد رووووووعة

تحياتي

رشيد أمديون. أبو حسام الدين يقول...

هل هو حد للنسل حتى لا ينعموا بالمدينة الفاضلة؟

الغاردينيا يقول...

هم كذلك عزيزتي ! لذا يقال احذر عدوك مرة واحذر صديقك ألف مره !
سعدت بك :)
تحية

الغاردينيا يقول...

الزاوية التي رأيت منها القصة أبيه رشيد ..( خطيرة جدا )

كل التقدير لك :)

إرسال تعليق