الأربعاء، 17 يوليو، 2013

عفواً ذاتياً


أظنني قد أخطأت في حق هذه الروح، و أظنها قد أخطأت في حقي، ومع أنني لا أفكر بالإعتذار لها
فالأمر يبدو أشبه بوجه يعتذر لمرآته إلا أنني مازلت لا أستطيع الغفران، النسيان، التصالح، العفو ..!
من قال أن العفو حالة مبكرة جداً، صدق لكن الأيام تمر سريعاً جداً و أنا أخشى الموت قبل أن أعفو 
و تعفو ذاتي عني . و لذا ربما كان الأجدر بي أن أتوقف عن الحديث الأن واكمل التفتيش فيني .
لا أعرف لما لا يبدو الأمر سهل لي، أهو سهل بالفعل ؟!  


 
 

6 التعليقات:

فاروق جبريل يقول...

هذه معضلة!

الغاردينيا يقول...

هي كذلك ! أحاول تفكيكها يا زميل !

وجع البنفسج يقول...

ربما كان سهلاً .. حسب الروح التي تتحكم بالجسد ..

استمتعت بمروري هنا اليوم وإن شاء الله من المتابعين لكل جديد ..

الغاردينيا يقول...

هي متعبة فقط

سعدت بكِ يا وجعي الجميل

asmaa fathy يقول...

هو حتما السهل الممتنع

يوما ما سيكون العفوا والمصالحة هي سمة ذلك اليوم

تحيــــاتي

الغاردينيا يقول...

أرجو ذلك ..
لك كل الحب

إرسال تعليق