الأحد، 27 أبريل، 2014

ذاكرة للبيع
















صرخت عالياً " ذاكرة للبيع ...ذاكرة للبيع " وانتهى اليوم ولم يشتر أحد. اشترت صندوقا، أودعتها فيه وقذفت به في البحر. منذ تلك الليلة و أمير البحر يزورها؛ يقض مضجعها ليسرد عليها ذكريات العابرين.

0 التعليقات:

إرسال تعليق