الثلاثاء، 19 نوفمبر، 2013

أعناق


 

سمعهم يهتفون " اليمن في أعناق الجميع ".
في اليوم التالي كسر عنقه.
و في اليوم الذي تلى موته، طالب أهله [بالإنفصال] عن عنق اليمن 

2 التعليقات:

عباس ابن فرناس يقول...

ممممممم انتى مش ليكى فى السياسى على فكره هههههه
........وكائن بطلك اراد بكسره لعنقه تسجيل موقف ليجبر به اهله بان يطالبو المجتمع باتخاذ موقف مماثل ،ليس ضرورى ان نعى حجم الدمار الناتج عن مواقفنا حتى لو ادى الى انكسار عنق الوطن او انهيار المعبد على راوؤس الجميع،وليس من الضرورى حتى ان نسائل لماذا نموت!
كل واحد فينا شايف ان الوطن فى عنقه هو فقط وباقى الاعناق لا يصدر منها الا خواء

و كان هذه بعض مما استوحيته من روح النص وليس النص لان النص غير ثابت ومتحرك والباطن به اكثر من الظاهر ....وزى مابيقولو العهده على الراوى

الغاردينيا يقول...

طيب :)

إرسال تعليق